أعراض وعلاج فرط الحركة وقلة الانتباه عند الأطفال

فرط الحركة ونقص الانتباه عند الاطفال ربما يكون من أكثر الاضطرابات شيوعا على مستوى العالم ومستوى مصر فهي قد تصل إلي 10% في المجتمعات العربية وتصل إلى 12% في مصر، وهذا الانتشار يمثل مشكلة حقيقية في منزل من لديهم طفل يعاني من فرط الحركة وقلة الانتباه، فهو يتسبب في قلق وتوتر نفسي للوالدين وبالتالي يؤرقهما وينعكس عليهما بالسلب.

كيف أعرف أن ابني مصاب بفرط الحركة؟

  • لا يتبع التعليمات.
  • يفشل في إنهاء واجباته الدراسية.
  • يفقد أشياؤه الضرورية بشكل مستمر.
  • يكره الأنشطة التي تطلب مجهود ذهني.
  • يتشتت انتباهه بسهولة.
  • كثير النسيان.
  • لا يتماثل مع مرحلة النوم.
  • لا يستطيع الجلوس لمدة طويلة.
  • يجد صعوبة في الاندماج في اللعب مع الآخرين.
  • يتحرك ويتحدث كثيرًا.
  • لا يستطيع الانتظار لمدة طويلة.
  • يجد صعوبة في المحافظة على انتباهه لفترة طويلة.
  • ضعف التنبيه وهو صغير يؤدي إلى قلة الانتباه في الكبر.
  • قلة مشاعر الحب.
  • الألفاظ الجارحة للطفل.
  • نقص نسبة الذكاء لدى الطفل.

 

إذا لاحظت علي طفلك هذه التغييرات فلابد أن تعالج هذا الاضطراب، لأنه إن لم يعالج في الطفولة يظهر في المراهقة بالدافعية في التعامل، ويزداد معه فرط الحركة ونقص الانتباه، وبالتالي فهو يعرض الطفل للفشل الدراسي ويعاني من نقص تقدير الذات وثقته بنفسه تنخفض.

أسباب فرط الحركة وقلة الانتباه :ـ

  • أحيانا يرجع فرط الحركة وقلة الانتباه إلى الإصابات الدماغية
  • عدوي فيروسية.
  • الوراثة.
  • اضطرابات الحمل والولادة.
  • الولادة المبكرة.
  • نقص الأكسجين.
  • تناول الأم للأدوية أثناء الحمل.
  • وقد ترجع إلى أسباب بيولوجية وجينية.
  • أحيانا تكون المشكلة في نضج الطفل.
  • تدخين الأم أثناء الحمل.

دور الأسرة في علاج فرط الحركة وقلة الانتباه:-

  • عدم التعامل السيء مع الطفل.
  • عدم ضرب الطفل.
  • كن عونا له وليس عونا عليه.
  • لا تنتقده.
  • تحدثي معه.
  • دربيه علي تنفيذ المهام.
  • لابد أن نخفف عن الطفل ونتفاهم معه.
  • عليك العمل على تحسين الجو الأسري.
  • التقليل من السكريات.
  • عدم الأكل من الشارع.
  • استعملي مع طفلك الحزم الحاني وهو بين القسوة والتدليل.
  • اتبع مع طفلك برنامج الثواب والعقاب وضع له جدول ايجابياته وكافئه عليها وسلبياته وعاقبه عليها …
  • أما إذا كانت درجة الاضطراب عاليه فعلينا أن نعالج  الطفل بالعقاقير …

أثبتت الدراسات أن 20% ممن يعانون من فرط الحركة وقلة الانتباه يعانون أيضا من صعوبات التعلم على الرغم من أن هذا الطفل غالبا تكون درجة ذكائه في المتوسط أو عالية، ولكن تجده غير متفوق دراسيا وغير قادر على التركيز، لذلك من واجب أهله أن يحنو عليه ويسانده حتي يصل إلي مستوي التركيز الطبيعي..